menu_bgservdownloadthemesdirforumhome
Smf عربى



ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا

المحرر موضوع: فيمن شهد إن لا اله إلا الله للهيثمي  (زيارة 3889 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بنت جزائر الأبطال

  • عضو شرف
  • *
  • مشاركة: 159
  • الشعبية: +3/-0
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
فيمن شهد إن لا اله إلا الله للهيثمي
« في: 09 , مايو, 2009 - 11:20:02 صباحاً »


وعن سهيل بن البيضاء قال: بينما نحن في سفر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا رديفه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا سهيل بن البيضاء، ورفع بها صوته مرتين أو ثلاثا كل ذلك يجيبه سهيل فسمع الناس صوت رسول الله صلى الله عليه وسلم فظنوا أنه يريدهم فحبس من كان بين يديه ولحقه من كان خلفه حتى إذا اجتمعوا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنه من شهد أن لا إله إلا الله حرمه الله على النار وأوجب له الجنة.
 رواه أحمد والطبراني في الكبير، ومداره على سعيد بن الصلت ابن أبي حاتم قد روى عن سهيل بن بيضاء مرسلا وابن عباس متصلا.
 وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعي نفر من قومي فقال: ابشروا وبشروا من ورائكم أنه من شهد أن لا إله إلا الله صادقاً بها دخل الجنة، فخرجنا من عند النبي صلى الله عليه وسلم نبشر الناس فاستقبلنا عمر رضي الله عنه فرجع بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر: يا رسول الله إذاً يتكل الناس، فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم. رواه أحمد والطبراني في الكبير ورجاله ثقات.

 وعن أبي الدرداء ؟؟رضي الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له دخل الجنة قال: قلت وإن زنى وإن سرق قال: وإن زنى وإن سرق قلت: وإن زنى وإن سرق قال: وإن زنى وإن سرق قلت: وإن زنى وإن سرق قال: وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي الدرداء.
قال: فخرجت لأنادي بها في الناس فلقيني عمر فقال: ارجع فان الناس إن علموا بهذه اتكلوا عليها قال: فرجعت فأخبرته صلى الله عليه وسلم فقال: صدق عمر. رواه أحمد والبزار والطبراني في الكبير والأوسط وإسناد أحمد أصح، وفيه ابن لهيعة وقد احتج به غير واحد.

 وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه إذ حضر قال: أدخلوا علي الناس فأدخلوا عليه فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من لقي الله وهو لا يشرك به شيئاً جعله الله في الجنة. وما كنت أحد ثكموه إلا عند الموت والشهيد على ذلك عويمر أبو الدرداء فانطلقوا إلى أبي الدرداء فقال: صدق أخي وما كان يحدثكم به إلا عند موته.
 رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح إلا أن أبا صالح لم يسمع من معاذ بن جبل.
 وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مفاتيح الجنة شهادة أن لا إله إلا الله. رواه أحمد والبزار وفيه انقطاع بين شهر ومعاذ وإسماعيل بن عياش روايته عن أهل الحجاز ضعيفة وهذا منها.
وعن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره أن يؤذن في الناس أنه من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له مخلصاً دخل الجنة فقال عمر: يا رسول الله إذاً يتكلوا فقال: دعهم. رواه أبو يعلى والبزار إلا أن عمر قال: يا رسول الله إذاً يتكلوا قال: دعهم يتكلوا.
وفي إسناده عبد الله بن محمد بن عقيل وهو ضعيف لسوء حفظه. وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ناديا عمر في الناس أنه من مات يعبد الله مخلصاً من قلبه أدخله الله الجنة وحرم على النار. قال: فقال عمر: يا رسول الله أفلا أبشر الناس قال: لا لا يتكلوا. رواه أبو يعلى.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال لا إله إلا الله نفعته يوماً من دهره يصيبه قبل ذلك ما أصابه.
 رواه البزار والطبراني في الأوسط والصغير ورجاله رجال الصحيح. وعن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله وأشهد أنه لا بقولها أحد من حقيقة قلبه إلا وقاه الله حر النار.رواه البزار، وفي إسناده عاصم بن عبيد الله وهو ضعيف. وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال يوماً من الأيام: من قال لا إله إلا الله وجبت له الجنة. فاستأذنه معاذ ليخرج بها إلى الناس فيبشرهم فأذن له فخرج فرحاً مستعجلاً فلقيه عمر فقال: ما شأنك فأخبره فقال عمر: كما أنت لا تعجل ثم دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا نبي الله أنت أفضل رأياً إن الناس إذا سمعوا بهذا اتكلوا عليها فلم يعملوا قال: فرده فرده.
 رواه البزار وفي إسناده محمد بن أبي ليلى وقد ضعف.

 وعن أبي سعيد أيضاً قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال لا آله إلا الله مخلصاً دخل الجنة. رواه البزار ورجاله ثقات إلا أن من روى عنهما البزار لم أقف لهما على ترجمة. وعن أبي سعيد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة.
 رواه أحمد والبزار ورجاله رجال الصحيح. وعن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال لا إله إلا الله مخلصاً دخل الجنة قيل: وما إخلاصها قال: أن تحجزه عن محارم الله. رواه الطبراني في الأوسط والكبير إلا أنه قال في الكبير: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إخلاصه أن تحجزه عما حرم الله عليه.
وفي إسناده محمد بن عبد الرحمن بن غزوان وهو ضاع. وعن بلال رضي عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا بلال ناد في الناس من قال لا إله إلا الله قبل موته بسنة دخل الجنة أو شهر أو جمعة أو يوم أو ساعة قال: إذاً يتكلوا قال: وإن اتكلوا.
رواه الطبراني في الكبير، وفيه المنهال بن خليفة وهو منكر الحديث.

وعن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال : أرسلني رسول الله صلى الله عليه وسلم أبشر الناس أنه من مات يشهد أن لا آله إلا الله وحده لا شريك له فله الجنة. رواه الطبراني في الكبير ورجاله موثقون. وعن سلمة بن نعيم الأشجعي وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من لقي الله تعالى لا يشرك به شيئاً دخل الجنة قلت: يا رسول الله وإن زنى وإن سرق قال: وإن زنى وإن سرق. رواه أحمد ورجاله ثقات، والطبراني في الكبير، وفيه عبد الله بن الحسين المصيصي وهو متروك لا يحتج به.
 وعن أبي سعيد الخدري سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من قال لا إله إلا الله دخل الجنة. رواه الطبراني في الأوسط والكبير، وفيه أبو مشرح أو مشرس لم أقف له على ترجمة. وعن يعلى بن شداد قال: حدثني أبي شداد وعبادة بن الصامت حاضر يصدقه قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: هل فيكم غريب يعني أهل الكتاب قلنا: لا يا رسول الله فأمر بغلق الباب وقال: ارفعوا أيديكم وقولوا لا إله إلا الله فرفعنا أيدينا ساعة ثم وضع صلى الله عليه وسلم يده ثم قال: الحمد الله اللهم إنك بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني عليها الجنة وإنك لا تخلف الميعاد ثم قال: ألا أبشروا فإن الله قد غفر لكم.
رواه أحمد والطبراني والبزار ورجاله موثقون.


Smf عربى


 


Counter