menu_bgservdownloadthemesdirforumhome
Smf عربى



ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا

المحرر موضوع: عبس وتولى وعبد الله ابن أم مكتوم  (زيارة 1147 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بنت جزائر الأبطال

  • عضو شرف
  • *
  • مشاركة: 159
  • الشعبية: +3/-0
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
عبس وتولى وعبد الله ابن أم مكتوم
« في: 18 , أبريل, 2009 - 12:35:52 مسائاً »


جاء قوله تعالى : " وإنك لعلى خلق عظيم " في سورة القلم,ثانية السور النازلة بمكة.أما سورة عبس فهي الرابعة والعشرون.
جاء في أسباب النزول : أن رسول الله ( ص) كان يناجي عتبة بن ربيعة وأبا جهل بن هشام والعباس بن عبد المطلب وابياً وامية ابني خلف يدعوهم الى الله ويرجو إسلامهم .
وفي هذه الحال جاءه عبد الله ابن أم مكتوم ونادى: يارسول الله,أقرئني وعلمني مما علمك الله,فجعل يناديه ويكرر النداء,ولايعلم أنه مشغول ومقبل على غيره,حتى ظهرت آثار الكراهة على وجه رسول الله,لقطعه كلامه!
ليس في ظاهر الآية دلالة على توجهها الى النبي ( ص) بل هو خبر محض لم يصرح بالمخبر عنه,وفيها ما يدل على أن المعني بها غيره,لأن العبوس ليس من صفات النبي
الوصف بأنه يتصدى للأغنياء ويتلهى عن الفقراء لا يشبه اخلاقه الكريمة.وقد قال تعالى في وصفه : " وإنك لعلى خلق عظيم " .وقال : " ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك " .
فالظاهر أن قوله " عبس وتولى " المراد به غيره .

وهكذا ورد قوله تعالى : " واخفض جناحك للمؤمنين ".وقوله :" واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين".
ال الشيخ أبو جعفر الطوسي : ماذكروه سبباً لنزول الآيات إنما هو قول لفيف من المفسرين وأهل الحشو في الحديث,وهو فاسد ,لأن النبي ( ص ) قد أجل الله قدره عن هذه الصفات,وكيف يصفه بالعبوس والتقطيب وقد وصفه بالخلق العظيم واللين وأنه ليس بفظ غليظ القلب؟! وكيف يعرض النبي عن مسلم ثابت على إيمانه جاء ليتعلم منه,وقد قال تعالى : " ولاتطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه "!؟.
كان رسول الله ( ص ) اذا رأى عبد الله بن أم مكتوم قال : مرحباً مرحباً,لا والله لايعاتبني الله فيك أبداً,وكان يصنع به من اللطف حتى كان ( ابن أم مكتوم ) يكف عن النبي مما يفعل به.
أي كان يمسك عن الحضورلديه استحياء منه.
اللهم صلي وسلم على نبيتا محمدصلى الله عليه وسلم

Smf عربى

عبس وتولى وعبد الله ابن أم مكتوم
« في: 18 , أبريل, 2009 - 12:35:52 مسائاً »


 


Counter