menu_bgservdownloadthemesdirforumhome
Smf عربى



ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا

المحرر موضوع: دمشق في زمن عبد الملك و أولاده . و ما زال بها الفقهاء  (زيارة 1163 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بنت جزائر الأبطال

  • عضو شرف
  • *
  • مشاركة: 159
  • الشعبية: +3/-0
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي


 نزلها عدّةٌ من الصحابة ، منهم بلال الصحابيّ ، و المؤذن لرسول الله صلى الله عليه و سلم و غيره .

     و كثر بها العلم في زمن معاوية .

      ثم في زمن عبد الملك و أولاده . و ما زال بها الفقهاء ، و المقرئون ، و المحدّثون في زمن التابعين و تابعيهم . ثم إلى أيّام أبي مسهرٍ ، و مروان بن محمدٍ الطاطريّ ،  و هشامٍ ، و دُحيمٍ , و سليمان بن بنت شرحبيل .

      ثم أصحابهم و عصرهم .

      و هي دار قرآنٍ و حديثٍ و فقهٍ .

      و تناقص العلم بها في المائة الرابعة ، و الخامسة ، و كثر بعد ذلك ، و لا سيّما في دولة نور الدين ، و أيام محدّثها ابن عساكرٍ ، و المقادسة النازلين ، بسفحها .

      ثم تكاثر بعد ذلك بابن تيميّة ، و المزّيّ ، و أصحابهما
 

Smf عربى


 


Counter